لمس عورة المماثل من وراء الثياب

ورد في صراط النجاة 2/242 السؤال التالي:

س 722 : هل يجوز لمس العورة من وراء الثياب من الرجل لعورة رجل آخر، ومن المرأة لعورة أخرى، لمجرد اللعب والمزاح ، مع فرض عدم إثارة الشهوة؟

فأجاب السيد الخوئي قدس سره بقوله: لا، يحرم في الفرض، والله العالم.

وقد ظن بعض المخالفين أن السيد الخوئي يجوِّز لمس عورة الرجل لعورة رجل آخر من وراء الثياب، ويجوِّز أيضاً لمس المرأة لعورة امرأة أخرى من وراء الثياب، فصاروا يشنعون على الشيعة بهذه الفتوى.

ومنشأ هذا التوهم أنهم قرؤوا الجواب هكذا: (لا يحرم في الفرض)، أي أن هذا الفعل غير محرم، بل هو جائز.

إلا أن مراد السيد الخوئي ليس كذلك، وإنما مراده هو: أن هذا الفعل غير جائز، فهو محرم؛ لأن (لا) ليست نافية لكلمة (يحرم)، وإنما هي جواب عن قول السائل: هل يجوز لمس العورة؟ فأجاب السيد الخوئي بقوله: (لا)، يعني لا يجوز ذلك، ثم استأنف كلاماً جديداً، فقال: (يحرم حسب الفرض).

وذلك لأن السائل لم يقل: هل يحرم كذا وكذا؟ ليكون جواب السيد: لا يحرم.

وإنما كان سؤاله: هل يجوز كذا وكذا، فكان الجواب: لا، أي لا يجوز ذلك، ثم أكّده ووضّحه بأن قال: يحرم في الفرض.

ومن المعلوم أن لمس الرجل لعورة رجل آخر من وراء الثياب، وكذا لمس المرأة لعورة امرأة أخرى من وراء الثياب، لا يُشك في أنه فحش بالعمل، وأنه أشنع وأقبح من الفحش القولي المحرَّم، ولهذا كان هذا الفعل مستقبحاً عند جميع الناس، سواء أكانوا أتباع دين أم كانوا ملاحدة، فهو مما تطابق على قبحه العقلاء بما هم عقلاء، وفاعله مذموم عندهم، ولا شك في أن ما قبحه العقل قبحه  الشرع كما هو مبيَّن في موضعه.

وعليه، فمن نسب إلى السيد الخوئي قدس سره أنه أفتى بجواز لمس المماثل لعورة مماثله من وراء الثياب فقد نسب إلى السيد الخوئي قدس سره ما لم يقله، ولم يفهم مراد السيد من هذه الفتوى المذكورة في صراط النجاة.  

   

 

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 8
1
أبو عبدالله الأحسائي
[ السعودية - الأحساء ]: 24 / 2 / 2010م - 3:30 م
بسم الله الرحمن الرحيم
سماحة الأستاذ الفاضل العلامة الشيخ علي آل محسن حفظة الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد تم البحث من قبلي بالنسبة للمسألة حتى أوصلتها إلى أكبر العلماء وأكدها لي شخصيا أحد العلماء في جلسة بحضور المرجع التبريزي علية الرحمة وتم النقاش في المسألة وأكدها الشيخ التبريزي ومن الذين هم ناقشوا السيد الخوئي في المسألة بأنه يجوز اللمس من وراء الثياب
ونأسف على الإزعاج
والسلام عليكم
أبنكم أبو عبدالله الأحسائي
تعليق الإدارة:
بسم الله الرحمن الرحيم لم نتحقق من صحة ما نقلتموه، ولا أظن هناك من يفتي بجواز لمس عورة المماثل ، لوضوح أن ذلك من الفحش القبيح كما لا يخفى عليك.
2
أبو عبدالله الأحسائي
[ المملكة - الاحساء ]: 2 / 3 / 2010م - 12:50 ص
تعليق الإدارة:
بسم الله الرحمن الرحيم لم نتحقق من صحة ما نقلتموه، ولا أظن هناك من يفتي بجواز لمس عورة المماثل ، لوضوح أن ذلك من الفحش القبيح كما لا يخفى عليك.
..................................
نعم من الفعل المستقبح ولكن من وراء الثياب وليس اللمس المباشر
وينطبق الحكم كذالك في لمس يد المرأة الأجنبية بحاجز وفيها الجواز ولم يستشكل أحد مالم يكن هناك إثارة من اللمس ولو مع وجود الحاجز الذي بينهما
نسألكم الدعاء
تعليق الإدارة:
هناك فرق بين بين لمس يد المرأة من فوق الثياب بدون شهوة، وبين لمس عورة المماثل من فوق الثياب، فإن الأول لا يعد فعلا فاحشا، بخلاف الثاني، فإنه فعل فاحش حتى لو لم يكن بشهوة، فلا وجه للمقايسة بين هذين الفعلين.
3
ابومحمد
[ السعوديه - الاحساء ]: 3 / 3 / 2010م - 12:45 ص
السلام عليكم شيخنا اما قولكم ان هذا العمل فحش هذا قد ينطبق عند بعض الفقهاء لكن السيد الخوئي قدست نفسه الزكيه فلا اشكال عنده نقلا عن تلميذه الشيخ التبريزي رحمه الله فنحن لسنا بحاجه ان برر لمخالفينا عن ارائنا الفقهيه ودمتم سالمين...
تعليق الإدارة:
بسم الله الرحمن الرحيم كون هذا الفعل فحشا لا يحتاج إلى فتوى، بل هو معلوم عند الجميع، ولهذا السبب شنع المخالفون على هذه الفتوى. ونحن قلنا لكم: نحن لم نتحقق من النقل المذكور، وليس المراد هو التبرير للمخالفين، وإنما المراد هو فهم الفتوى.
4
hadihood
[ qatif ]: 4 / 3 / 2010م - 6:58 م
شيخنا الجليل :
أولاً هناك فرق بين نظر العقلاء وحكم العقل ، فما أشرتم له من استقباح العقلاء غيرما ذكرتموه من حكم العقل بحرمته واستقباحه ، فإن حكم العقل المستقل هو ما يرجع للحسن والقبح العقليين ، بينما استقباح العقلاء مما يرجع للتحسين والتقبيح العقلائيين ، وفرق بينهما ، ولذا خطأوا الشيخ المظفر في عنوان بحثه بالحسن والقبح العقليين مع كون معنونه العقلائيين .
ثانياً : القدر المتيقن من مثل حكم العقلاء لو سلم ـ لأنه دليل لبي ـ هو خصوص اللمس المباشر للعورة باليد ، وأما لمسها من وراء الثياب فهل يلحق عندهم بلمس العورة أم لا ؟ هذا ما يحتاج إلى تشخيص .
ثالثاً : إن حكم العقلاء ليست فيه جهة تعبدية وإلزام بل الالزام من قبل الشارع والتعبدية منه ، وليس كل ما حكم به العقلاء حكم الشارع به وكذا حكم العقل
تعليق الإدارة:
عرض ما كتبتموه على سماحة الشيخ فأجاب بما يلي: بسم الله الرحمن الرحيم أولا: أنا ذكرنا أن حكم العقلاء مما يرجع إليه في معرفة الحسن والقبح العقلائيين، وإطلاق العقليين عليهما مسامحي كما لا يخفى عليك، فإنه صار مجرد اصطلاح، وعادة لا تراعى الدقة في الاصطلاحات. ثانيا: لا شك في أن العقلاء يحكمون بفحش لمس عورة المماثل من فوق الثياب، ولا نحتاج إلى الرجوع إلى قدر متقن، لأن الرجوع إلى القدر المتيقن إنما هو في حال الشك دون ما هو محرز كما في المقام. وثالثا: نحن لا نتكلم في مطلق حكم العقلاء، ومحل الكلام في حكمهم العقلاء بحسن شيء أو بقبحه، وهو الذي يمكن معرفة الحكم الشرعي من خلاله.
5
hadihood
[ qatif ]: 4 / 3 / 2010م - 7:02 م
رابعاً : إن من المشهور المعروف عن فتاوى الأعلام هو الجواز وعدم الحرمة لعدم الدليل عليه ، كالسيد الخوئي والسد الكلبيكاني والشيخ التبريزي وغيرهم ، فأصالة الاباحة جارية ما لم يرد منع عنها ، ومجرد تشنيع المخالفين علينا في شيء لا يستوجب تحوير فهم الفتوى أو صياغتها ، دفعا لتشنيعهم ، بل يذكر لهم دليل الفتوى ، فإن قبلوه فبها ونعمت وإن ردوه ولم يقتنعوا به فلا يجب علينا إقناعهم ، فلندع الكلاب تنبح فإن القافلة تسير ولا يضرها نبح الكلاب .
تعليق الإدارة:
رابعا: أن كلام السيد الخوئي في صراط النجاة قد أوضحت المراد منه بحسب فهمي، فهل صرح السيد الخوئي قدس سره في مورد آخر بجواز لمس عورة المماثل من فوق الثياب، وأنا سأكون لك من الشاكرين إذا بينت لي أن هذه الفتوى فتوى مشهور علماء الطائفة.
6
أخوكم في الله
[ البحرين - المنامة ]: 5 / 3 / 2010م - 3:37 م
بسم الله ..
القول قول أهل العلم من المشايخ والعلماء، وما ثبت لهم تعمقهم في أجوبة الاستفتاءات والردود ، والملاحظ دقتها ، والإجابة على قدرها ، فقول السائل هل يجوز أو يجب، الجواب : لا يجوز أو يجب والعكس كذلك .
واللافت في الفتوى عبارة التبريزي بعد جواب السيد :
التبريزي: يحرم مع الشهوة والتلذذ ، أو كان في البين مهانة.
فالشطر الثاني "أو كان في البين مهانة" بيان تام للحرمة . والبين في السؤال هو الفرض المذكور ولا يمكن أن يكون في الفرض الأول وهو مع الشهوة والتلذذ .
ولكم خالص التحية .. والحمدلله رب العالمين ..
7
احمد الناصر
[ السعودية - الدمام ]: 21 / 4 / 2010م - 11:44 م
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
شيخنا الفاضل - حفظكم الله ورعاكم
لماذا لاتكون فتاوى المراجع حفظهم الله بصيغ وعبارات مفهومة للمكلفين من جه ولاخوتنا من بقية المذاهب الاسلامية من جهتا اخرى لكي لا تلتبس عليناو عليهم الامور وتعم الفائدة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
تعليق الإدارة:
عرضنا ما ذكرته لسماحة الشيخ فأجاب بما يلي: كلمات العلماء واضحة للفضلاء وأهل العلم، وأهل العلم يوضحونها بدورهم للناس، ليكون هناك ارتباط وثيق بين العلماء وبين الناس. ولو كانت الرسائل العملية مفهومة كل أحد لاستغني الناس بها عن سؤال العلماء . هذا مع أن علم الفقه في نفسه فيه صعوبة على كثير من الناس ، لكثرة الفروع الفقهية ودقة بعضها، والله العالم.
8
ناصر
[ السعودية - القطيف ]: 29 / 4 / 2010م - 1:53 م
وهل من المتعارف لمس عورة المماثل ؟ بمعنى لو كنت جالس جنب أحد الأشخاص ما أشوف نفسي إلا وحاط ايدي على ذكره وأقول أنا لمستك بدون شهوة ترى أنا أمزح معاك .. وهل هذا النوع من المزح حلال أم حرام بغض النظر عن الشهوة ؟

يعني ما شفنا رجاجيل الله اعطاهم عقل يتمازحون بهذا المزح الفاحش سوى السفهاء
تعليق الإدارة:
عرضنا ما كتبته على سماحة الشيخ فأجاب بقوله: بسم الله الرحمن الرحيم لا يجوز لمس عورة المماثل من فوق الثياب لأنه فحش واضح محرم، والله العالم.