المقالات الأكثر قراءة
محاضرات
حديث الغدير
سماحة الشيخ علي آل محسن - 24/08/2007م
حديث الغدير هو قول النبي صلى الله عليه وآله: مَن كنتُ مولاه فعليٌّ مولاه.


والمولى له معانٍ كثيرة، منها: الرَّب، والمالك، والسيِّد، والعبد، والمُنعم، والمنعَم عليه، والمُعتِق، والمُعتَق، والناصر، والمُحِب، والتابع، والجار، وابن العم، والحليف، والعقيد، والصِّهْر، والولي الذي يلي عليك أمرك. (راجع النهاية في غريب الحديث 5/228. لسان العرب 15/409. الصحاح 6/2529 القاموس المحيط، ص 1209 كلها مادة (ولي)).


قال ابن الأثير: وأكثرها قد جاء في الحديث
نظام التورق... حلال أو حرام؟
سماحة الشيخ علي آل محسن - 24/08/2007م
هل نظام التورق المطروح حالياً في بعض البنوك حلال أو حرام؟ وحاصل هذا النظام هو أن من أراد أن يقترض من البنك مبلغاً من المال، فإنه لا يتيسر له القرض بحسب الأنظمة المعمول بها في البنوك إلا بدفع فائدة، وحيث
احذروا الذنوب
سماحة الشيخ علي آل محسن - 24/08/2007م
روي عن أئمة أهل البيت عليهم السلام كثيراً من الدرر التي تحذر الناس من ارتكاب الذنوب والوقوع في المعاصي، وهنا نود أن نأخذ قبسات من كلماتهم عليهم السلام، ونعلق عليها باختصار وإيجاز. فمما ورد عنهم عليهم السلام: 1- قوله عليه السلام:
التفقه في الدين
سماحة الشيخ علي آل محسن - 24/08/2007م
لقد حث الأئمة الأطهار عليهم السلام شيعتهم على التفقه في الدين، ومعرفة الحلال والحرام، وما يجب عليهم وما لا يجب، ونهوهم عن أن يكون حالهم حال الأعراب الجاهلين بأحكام الدين، والمعرضين عن تعلمها. فقد روي عن الصادق عليه السلام أنه قال:
قبس من ذكرى مقتل أمير المؤمنين عليه السلام
سماحة الشيخ علي آل محسن - 24/08/2007م
تمر علينا في هذه الليالي ذكرى مقتل أمير المؤمنين وسيد الوصيين الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام..

هذه الذكرى الأليمة التي فجع بها الإسلام، وأثكل بها رسول الله صلى الله عليه وآله، وأدمت قلوب المؤمنين إلى يوم القيامة.

إن حادثة مقتل أمير المؤمنين عليه السلام في شهر رمضان المبارك في سنة 40 من الهجرة، تثير في النفوس كثيراً من التساؤلات التي تكشف لنا عن كثير من الحقائق، وتوضح لنا الصورة الحقيقية للناس في ذلك العصر.


عندما ننظر في الأحاديث النبوية الشريفة التي وردت في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام، نجد أنها كثيرة جداً، وأنها قد اشتملت على بيان أفضليته عليه السلام على سائر الصحابة، ودلت على خلافته بلا فصل بعد رسول الله صلى الله عليه وآله، وأوجبت موالاته، ومحبته، وحذَّرت من حربه وسبه وبغضه وعداوته.